منتديات ملتقي الاحبة السوداني
زوارنا الأفاضل مرحبا بكم في منتداكم الذي يحتوي علي الكثير والمفيد في عالم الإقتصاد _ السياسة _ الإجتماع _ الشعر _ الغناء _ القصص _ وكل ماهو طيب . إذن أكمل إجراءت تسجيلك في هذا المنتدي وتمتع بمزايا عديدة
تحياتي أيمن خلف الله أبودبارة المدير العام

منتديات ملتقي الاحبة السوداني

أنشئ هذا المنتدي من أجل منهجية ودراسة أثر التركيب الإجتماعي في السودان . ويشتمل لمنتدي علي العديد من المنتديات الفرعية التي توفر العلم والمعرفة وكذلك يوجد بها العديد والعديد من المواضيع المفيدة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالبرامج
مرحبا بك أيها الزائر الكريم مع تمنياتنا لك بقضاء أمتع الاوقات أكمل تسجيلك وكن أحد التيم العامل بالمنتدي وتمتع بالعضوية
مرحبا بكم في منتديات ملتـــــــــــــــــــقي الأحبـــــــــــــــــة مع تحيات أيــــــــــــــــــــمن خلف الله أبودبارة المدير العام

شاطر | 
 

 روائـــــــــــع الإعجاز في الكون صفحة من 1 _ 6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أيمن خلف الله أبودبارة
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 80
نقاط : 225
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 31
الموقع : السودان _ الجزيرة _ جنوب الجزيرة _ أم مرحي أبودبارة

08042011
مُساهمةروائـــــــــــع الإعجاز في الكون صفحة من 1 _ 6

[size=25]مقدمة
[/size]
الحمد لله الذي ن  ور قلوبنا بنور القرآن، وصلى الله على من كان القرآن نوراً وهدى وشفاء له،
سيدنا ومولانا وقرة أعيننا محمد وعلى آله وأصحابه وسّلم تسليماً كثيراً
.
إن أروع اللحظات هي تلك التي يكتشف فيها المؤمن معجزة جديدة في كتاب الله تعالى، عندما
يعيش للمرة الأولى مع فهم جديد لآية من آيات الله، عندما يتذكر قول الح ّ ق ع  ز وجلَّ
: [size=16]([/size][size=16]وقُلِ اْلح  م د
لِلَّهِ سيرِيكُ  م آياتِهِ فََت  عرِفُوَنها وما ربك بِ َ غافِلٍ ع  ما تَ  عملُون
[/size]
[size=16]) [/size][النمل: ٩٣ ]. وفي هذا البحث سوف
نعيش مع آية جديدة ومعجزة مبهرة وحقائق يقينية تحدث عنها القرآن قبل أربعة عشر قرناً، ويأتي
علماء الغرب اليوم في القرن الحادي والعشرين لير ددوها بحرفيتها
!!
ولا نعجب إذا علمنا أن العلماء قد بدءوا فعلاً بالعودة إلى نفس التعبير القرآني! وهذا الكلام ليس
فيه مبالغة أو مغالطة، بل هو حقيقة واقعة سوف نثبتها وفق مبدأ بسيط
(من فَمِك أُدينُك). وفي هذا
رد على كل من يدعي بأن القرآن ليس معجزاً من الناحية العلمية والكونية
.
[size=16]في المبحث الأول [/size]تناولنا التوسع الكوني وهذه حقيقة كونية راسخة يتحدث عنها العلماء اليوم ولا
ي ّ شكون في صحتها، حيث تؤكد الأبحاث الجديدة في الفلك أن الكون يتوسع وبسرعة أكبر مما
نتوقع، وهذا التوسع سيستمر إلى مرحلة لن يعود الكون قادراً على التوسع بعدها، لأن هذا التوسع
يحتاج إلى طاقة محركة، وطاقة الكون محدودة كما أثبت العلماء ذلك حسب قانون مصونية المادة
والطاقة والذي يقضي بأن الطاقة لا تُخلق ولا تفنى إنما تتحول من شكل لآخر
. وهذا ما حدثنا عنه
.[ القرآن قبل ذلك بقوله تعالى: [size=16]([/size][size=16]وال  سماء بَنيَناها بِأَيدٍ وإِنَّا لَموسِعون[/size][size=16]) [/size][الذاريات: ٤٧
ويقول بعض العلماء إن الكون سيتوسع حتى يصل إلى نقطة حرجة ثم يبدأ بالانطواء على نفسه،
ويعود من حيث بد أ
. وهنا يخطر ببالي قول الحق تبارك وتعالى عندما حدثنا عن نهاية الكون بقوله :
[size=16]([/size][size=16]ي  وم نَ ْ طوِي ال  سماء كَ َ ط  ي ال  سجِلِّ لِْلكُتُبِ كَما بدأَْنا أَ  ولَ خَْلقٍ نُعِيده و  عدا عَليَنا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِين [/size][size=16])
[/size]
[الأنبياء: ١٠٤ ]. وهذا ما يؤكده قسم من العلماء اليوم.
[size=16]أما المبحث الثاني [/size]فيتناول حقيقة كونية جديدة وهي ما يسميه العلماء "الأنهار الكونية" ويقول أحد
العلماء اليوم
: إن دراستنا للأنهار التي تجري فيها النجوم ضرورية جداً لمعرفة كيف تشكلت
المجرات، تماماً مثل دراستنا ل
لأرض والجبال لمعرفة كيف تشكلت الأنهار. والعجيب يا أحبتي أن
الله تعالى عندما حدثنا عن جريان الشمس جاء في الآية التالية مباشرة الحديث عن أنهار الأرض
٣
وجبالها وحركة القشرة الأرضية عليها
! يقول تعالى في سورة الرعد: ([size=16]وسخَّر الشَّ  مس واْلَقمر كُلٌّ
ي  جرِي لِأَجلٍ مسم
[/size]
[size=16][/size][size=16]ى[/size]) [الرعد: ٢]، ثم قال في الآية التالية مباشرة: ([size=16]وهو الَّذِي م د اْلأَ  رض وجعلَ فِيها
[/size]
.[ [size=16]رواسِي وأَْنهارا[/size]) [الرعد: ٣
وبالفعل يقول العلماء إن حركة النجوم في المجرة
(ومن ضمنها الشمس) تشبه إلى حد بعيد حركة
السفينة في البحر، فكلاهما يجري ويسب
ح ضمن تيار أشبه بالأمواج، والحركة تكون صعوداً
وهبوطاً، ولذلك قال تعالى
: ([size=16]لَا الشَّ  مس يْنبغِي لَها أَ  ن تُ  درِك اْلَقمر وَلا اللَّيلُ سابِقُ النَّهارِ وكُلٌّ فِي فََلكٍ
ي  سبحون
[/size]
) [يس: ٤٠ ]. وكلمة ([size=16]ي  سبحون[/size]) دقيقة جداً من الناحية العلمية.
[size=16]وفي المبحث الثالث [/size]فقد تحدثنا عن اكتشافات كونية حديثة تتعلق بالأبنية الكونية أو ما يسميه
القرآن
(البروج)، فما هي حقيقة البروج الكونية؟ ماذا يقول علماء القرن الحادي والعشرين؟ وماذا
يقول القرآن الذي نزل في القرن السابع الميلادي
؟
اكتشف العلماء منذ مدة جدراناً كونية هائلة! وكل جدار يبلغ طوله ملايين السنوات الضوئية، جدار
مليء بالنجوم والمجرات
(جدار كوني) وهنالك أعمدة كونية أيضاً، وهنالك جسور كونية، وهنا ربما
نتذكر قول الحق تبارك وتعالى عندما قال عن نفسه
: [size=16]([/size][size=16]تَبارك الَّذِي جعلَ فِي ال  سماءِ بروجا وجعلَ
[/size]
[ [size=16]فِيها سِراجا وَقمرا منِيرا [/size][size=16]) [/size][الفرقان: ٦١
[size=16]المبحث الرابع [/size]تناول حقيقة كونية مذهلة لم يتمر التعرف إل يها إلا حديثاً وهي الثقوب السوداء !
فما هي حقيقة ،Black Holes فربما يكون أهم ما يميز القرن العشرين اكتشاف الثقوب السوداء
هذه الثقوب، وكيف اكتشفها العلماء، وهل تحدث القرآن بوضو
ح كامل عن هذه المخلوقات الغريبة؟
الثقب الأسود كما يع  رفه علماء وكالة ناسا هو منطقة من المكان ضغطت بشكل كبير فتجمعت فيها
المادة بكثافة عالية جداً بشكل يمنع أي شيء من مغادرتها، حتى أشعة الضوء لا تستطيع الهروب
من هذه المنطقة
. الثقب الأسود يتشكل عندما يبدأ أحد النجوم الكبيرة بالانهيار على نفسه نتيجة
نفاد وقوده، ومع أن الثقب الأسود لا يرى إلا أنه يمارس جاذبية فائقة على الأجسام من حوله
.
يخبرنا علماء الغرب اليوم حقيقة علمية وهي أن الثقوب السوداء تسير وتجري وتكنس كل ما
تصادفه في طريقها، ويقولون في بحث جديد إن الثقوب السوداء تخلق قوة جاذبية هائلة تعمل مثل
مكنسة كونية لا تُرى، عندما تتحرك تبتلع كل ما تصادفه في طريقها، حتى الضوء لا يستطيع
الهروب منها
. وفي هذه الجملة نجد أن الكاتب اختصر حقيقة هذه الثقوب في ثلاثة أشياء:
invisible : ١- هذه الأجسام لا تُرى
٤
vacuum cleaner : ٢- جاذبيتها فائقة تعمل مثل المكنسة
moves : ٣- تسير وتتحرك باستمرار
وربما نعجب إذا علمنا أن هذا الن
ص المنشور في عام ٢٠٠٦ قد جاء بشكل أكثر بلاغة ووضوحاً
في كتاب منذ القرن السابع الميلادي
!!! فقد اختصر القرآن كل ما قاله العلماء عن الثقوب السوداء
.[١٦ - بثلاث كلمات فقط. يقول تعالى: [size=16]([/size][size=16]فََلا أُْ قسِم بِاْلخُنَّسِ [/size][size=16]* [/size][size=16]اْلجوارِ اْلكُنَّسِ[/size][size=16]) [/size][التكوير: ١٥
١
- [size=16]اْلخُنَّسِ [/size]: أي التي تخنس وتختفي ولا تُرى أبداً، وقد س  مي الشيطان بالخناس لأنه لا يرى من
أي
غير مرئي. invisible قبل بني آدم. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة
أي
moves ٢- [size=16]اْلجوارِ[/size]: أي التي تجري وتتحرك بسرعات كبيرة. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة
فلا
moves تتحرك، مع العلم أن اللفظ القرآني أدق لأن فيه إشارة إلى الجريان والسرعة، أما كلمة
تعبر عن السرعة الكبيرة التي يتحرك بها الثقب الأسود
.
٣- [size=16]اْلكُنَّسِ[/size]: أي التي تكنس وتبتلع كل ما تصادفه في طريقها. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة
أي مكنسة
. vacuum cleaner
نستنتج أن القرآن يسبق العلماء دائماً في الحديث عن الحقائق الكونية، ويتفوق عليهم في إطلاق
التسمية الصحيحة، وأن هذه المخلوقات ما هي إلا آية تشهد على قدرة الخالق في كونه، وهذا يدل
على أن القرآن كتاب الله تعالى وليس كتاب بشر، ولذلك قال تعالى عن هذا القرآن
: [size=16]([/size][size=16]وَل  و كَان مِ  ن
[/size]
.[ [size=16]عِْندِ [/size][size=16]غ[/size][size=16]َيرِ اللَّهِ لَوجدوا فِيهِ ا ْ ختَِلافًا كَثِيرا[/size][size=16]) [/size][النساء: ٨٢
[size=16]المبحث الخامس [/size]فجاء بعنوان الحياة في الكواكب البعيدة، فعندما سئل أحد علماء الغرب: أليس
غريباً أنكم تتحدثون عن وجود حياة خارج الأرض في الكون؟ فأجاب على الفور: إن الغريب ألا
نتحدث عن وجود مخلوقات في الكون، لأننا لسنا الوحيدين في هذا العالم
.
إن أعظم الاكتشافات تبدأ بفكرة بسيطة يحس بها الإنسان ويبحث عنها ثم يكتشف الحقيقة العلمية.
ومنذ صعود الإنسان إلى الفضاء الخارجي يحاول جاهداً اكتشاف حياة جديدة على كوكب غير
الأرض
.
حتى إن علماء الفلك اليوم يؤكدون وجود هذه الحياة، فلدينا في الكون أكثر من عشرة آلاف مليون
مليون مليون نجم
! هذه النجوم منها ما هو بحجم الشمس ومنها ما هو أكبر من الشمس وما هو
٥
أصغر منها. فاحتمال وجود مجموعات شمسية كشمسنا هو احتمال كبير وكبير جداً أمام هذا العدد
الضخم من النجوم أو الشموس
.
ومع بداية القرن الواحد والعشرين يزداد شيئاً فشيئاً اعتقاد العلماء بوجود حياة خارج الأرض في
الفضاء
. فتراهم يرسلون المراكب الفضائية محاولة منهم لكشف أي آثار للحياة في هذا الكون
الواسع
.
ومن آخر الرحلات رحلة باتجاه كوكب المريخ تكلفت أكثر من ( ٨٠٠ ) مليون دولار! فلماذا هذا
المبل
غ الضخم وما الفائدة من هذه المحاولات؟ لقد بدأ العلماء منذ السبعينات من القرن العشرين
بمحاولات للاتصال مع الفضاء الخارجي من خلال بث رسائل تتضمن معلومات عن كوكب الأرض
.
ثم تطورت المحاولات في التسعينات من القرن العشرين من خلال ابتكار مراصد ضخمة يتم زرعها
في الفضاء الخارجي لرصد الكواكب الشبيهة بالأرض
.
إن مسألة وجود كواكب تدور حول نجوم أصبحت شبه حقيقة وذلك بعدما أمكن تطوير أجهزة
الرصد الفضائي
. وأصبحت مسألة كشف حياة وكائنات حية على كواكب أخرى مسألة وقت، ولولا
تأكد العلماء وإحساسهم القوي بوجود مخلوقات أخرى في الكون لما عملوا بج د للبحث عن هذه
المخلوقات
.
إن القرآن العظيم يؤكد وجود هذه الحياة على كواكب أخرى في السماء، يقول عز وجل: ([size=16]ومِ  ن
آَياتِهِ خَْلقُ ال  سماواتِ واْلأَ  رضِ وما بثَّ فِيهِما مِ  ن دابةٍ وهو عَلى ج  معِهِ  م إِ َ ذا ي َ شاء قَدِير
[/size]
[size=16][/size]) [الشورى:
٢٩ ]. حتى إن اجتماع هذه المخلوقات هو أمر وارد، ودليل ذلك قوله تعالى: ([size=16]وهو عَلى ج  معِهِ  م إِ َ ذا
ي َ شاء قَدِير
[/size]
[size=16][/size]).
هذه الحقائق العلمية لم تترسخ وتأخذ مكانها في البحث العلمي إلا في نهاية القرن العشرين. ولكن
كتاب الحقائق القرآن له حديث مؤكد عن إثبات هذه الحقيقة من خلال قول الحق عز وجل عن
آياته في السماء والأرض
: ([size=16]ومِ  ن آَياتِهِ خَْلقُ ال  سماواتِ واْلأَ  رضِ وما بثَّ فِيهِما مِ[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eymoo.sudanforums.net
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

روائـــــــــــع الإعجاز في الكون صفحة من 1 _ 6 :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

روائـــــــــــع الإعجاز في الكون صفحة من 1 _ 6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ملتقي الاحبة السوداني :: الـــــــــــمنتديات العـــــــــــــامة :: روائع الإعجاز في الكون-
انتقل الى: