منتديات ملتقي الاحبة السوداني
زوارنا الأفاضل مرحبا بكم في منتداكم الذي يحتوي علي الكثير والمفيد في عالم الإقتصاد _ السياسة _ الإجتماع _ الشعر _ الغناء _ القصص _ وكل ماهو طيب . إذن أكمل إجراءت تسجيلك في هذا المنتدي وتمتع بمزايا عديدة
تحياتي أيمن خلف الله أبودبارة المدير العام

منتديات ملتقي الاحبة السوداني

أنشئ هذا المنتدي من أجل منهجية ودراسة أثر التركيب الإجتماعي في السودان . ويشتمل لمنتدي علي العديد من المنتديات الفرعية التي توفر العلم والمعرفة وكذلك يوجد بها العديد والعديد من المواضيع المفيدة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالبرامج
مرحبا بك أيها الزائر الكريم مع تمنياتنا لك بقضاء أمتع الاوقات أكمل تسجيلك وكن أحد التيم العامل بالمنتدي وتمتع بالعضوية
مرحبا بكم في منتديات ملتـــــــــــــــــــقي الأحبـــــــــــــــــة مع تحيات أيــــــــــــــــــــمن خلف الله أبودبارة المدير العام

شاطر | 
 

 عـــــــــــــــــــــند البــــــــــــــــــاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أيمن خلف الله أبودبارة
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 80
نقاط : 225
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 31
الموقع : السودان _ الجزيرة _ جنوب الجزيرة _ أم مرحي أبودبارة

مُساهمةموضوع: عـــــــــــــــــــــند البــــــــــــــــــاب   الأربعاء أبريل 06, 2011 12:44 am

عند الباب....

من أين أبدأ؟؟ فهل هناك بداية للنهاية؟؟
كم تمنيت لو أتيتََ في ظروف أخرى ...
كم تمنيتٌ لو أن الظروف تتلاشى .... فلا يبقى في العالم سوى شخصين ... ومن حولهما
الفراغ !!!
فهل تمنيت ذلك أيضا؟ هل خطرت ببالك يوما هذه التساؤلات
******************
لست أذكر كيف كانت البداية ..
مهلا .. بلى أذكرها .. فكيف لنا أن ننسى صدفة بهذا الحجم؟؟
الصدفة التي تخلق اللحظة ... فتجمع فيها تقاطع الأفلاك المتباعدة ...
هكذا كانت بدايتنا ... لحظةُ أتت بي من المجهول كما أتت بك من مجهول آخر
لتجمعنا في موقع غريب على كلينا ... فكيف ننسى لحظة ولادة كتلك؟؟!!
عندها ... دعوتني إلى طريق زيَّنته أنت بأزهار وفراشات .. وادعيتَ بعدها أن طيفي
أتى بها !!!
سرتٌ معك درب الصدااقة حتى منتصفه ...لكنك هرولت وسبقتني ...
كم حاولت أن أناديك لتتمهل ...
وهناك في البعيد دخلت بابا .... ووقفت في الجانب الآخر تدعوني للدخول ..
لم أأقدر ... فقد كنت مسرعا ... أو متسرعا ...
ولم تنتبه إلى أنك تركتني وراءك أحاول التمتع بكل لحظة من صداقتك..

عبرت الباب بمفتاحك ... ولم تنتبه أنني أحتاج إلى وقت ومساعدة لأجد مفتاحي ...
لم تنتبه أنني حتى وإن وجدت مفتاحي ... فإنني بحاجة لمن يأخذ بيدي ويشجعني على
فتح الباب ..
لم تنتبه ... أن الطريق بعد هذا الباب شائك ... ومحفوف بالمخاطر ... والعودة منه
أشد إيلاما وعذابا من دخوله ...

لعلك حاولت أن تشجعني .... لكنني لم أجرؤ ... أتعرف لماذا؟؟
لأنني خشيت الطرق المسدودة ... وما أكثرها في وجهنا!!!

لعل الأيام وضعت كلا منا في طريق الآخر .. لكنني أشعر أنها تتربص بنا في الضفة
الثانية لتسحق آمالنا ...
تنتظرنا لتسخر من أحلامنا ، ولتقول : "ماذا كنتم تظنون؟؟
هل يمكن لزهرة أن تنمو وتكبر دون ماء وهواء وغذاء ونور؟؟!!! وحتى إن نمت... فإنها
ستبقى ضعيفة ... هشة ....

هل عرفت الآن لماذا أتردد في تلبية دعوتك ؟؟
لماذا أفضل أن نبقى حيث نحن .... فحبنا يا سيدي غال علي جدا ... ومشاعرنا أرق من
أن نتركها تموت أمام أعيننا ...
لعلها غلطة الأقدار ... أو أنه فخ نصب لقلبينا .. فأين المفر؟؟؟

هل نقع طوعا في فخ ندرك أنه سيصلب مشاعرنا ويذريها رمادا في مهب الريح؟؟
أم تعود من خلف ذلك الباب لتنضم إليّ في الضفة الأولى .... على درب الصداقة؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eymoo.sudanforums.net
 
عـــــــــــــــــــــند البــــــــــــــــــاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ملتقي الاحبة السوداني :: الصــــــــــفحة الرئيسية :: المنتدي الشــــــــــــــــــــــــعري-
انتقل الى: